موجة ثانية من كورونا
موجة ثانية من كورونا

وأوضح الوزير الصباح أن «إدارة الصحة العامة بالتنسيق مع اللجنة الاستشارية العليا تدرس جميع الخيارات في هذا الشأن وأفضل ما يمكن للكويت القيام به، إذ ان هناك تواصلاً مستمراً مع المنظمات الدولية والمؤسسات البحثية، بيد أن الأمور لم تحسم حتى الآن».



وأشار الى أن «الفيروس وفقاً لآراء مختصين لن ينتهي، بل سيكون حاله حال الانفلونزا الموسمية أو انفلونزا الخنازير H1N1»، مبيناً أنه «قد لا يكون ضرورياً تطعيم كل الناس ولكن جزءاً منهم على الأقل».


وأضاف مطمئناً: «كثير من الأصوات تعالت ضد تطعيم انفلونزا الخنازير، وها هو موجود اليوم ولا شيء عليه، حيث ان أي تطعيم لا يخرج الى السوق ويستخدم الا بعد اعتماده عالمياً، فلا داعي للقلق من التطعيمات، واللقاح هو الحل للعالم من هذه الجائحة».


وعن انتخابات مجلس الأمة المقبلة قال «كل شيء في وقته والعملية تنظم حسب الحالة العامة».