وفاة امرأة إماراتية
وفاة امرأة إماراتية

توفيت امرأة إماراتية مسنة بعد إصابتها بالفيروس أثناء تجمع عائلي كما أصيب أطفالها الأربعة وستة أحفادهم ولم يتمكنوا من حضور دفنها.

وأخبر عبد الله بن قصير الضاري ، المقيم في العين أن عمته البالغة من العمر 85 عاما توفيت يوم السبت ودفنت في العين.

وقال : "لقد فقدنا عمتنا الحبيبة نصيرة الدرعي بسبب فيروس كورونا. ولم يتمكن أطفالها الأربعة الذين هم في المستشفى حتى من رؤية جسدها أو حضور الجنازة. لم يكن لديهم حتى فرصة لتلقي التعازي". 

وتابع:
 "إن ولديها وابنتيها الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و 65 عاماً أصيبوا بالفيروس ، خمسة من أحفادهم ، بمن فيهم طفل في السابعة من العمر ، يعيشون حالياً في عزلة منزلية بعد خروجهم من المستشفى". .

وأشار إلى أن العدوى جاءت من أحد أفراد الأسرة ، الذي لم يكن لديه فكرة عن إصابته بالمرض لأنه لم تظهر عليه أي أعراض.

وأشار إلى أنه بعد وفاة عمته ، بعث برسالة على تويتر ناشد فيها أعضاء المجتمع الالتزام بجميع الإجراءات الصحية الوقائية التي اتخذتها السلطات لمنع انتشار كورونا.

"دعونا نستمر في ممارسة الإبعاد الجسدي ، وارتداء أقنعة الوجه واتباع أنماط الحياة الصحية حتى نتمكن من التغلب على هذا الوباء."

وقال : " إن قادة الدولة وخط المواجهة بذلوا كل الجهود لمكافحة الوباء لضمان سلامة جميع الناس في الإمارات وعلى المواطنين والمقيمين الآن القيام بدورهم من خلال تحمل المسؤولية وتجنب الازدحام من أجل حماية حياتنا وحياة من نحبهم".