صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

انفجر بركان بالقرب من العاصمة الفلبينية مانيلا، لتتدفق منه نوافير الحمم الحمراء الحارقة والتي وصلت إلى مسافة على بعد حوالي نصف ميل باتجاه السماء، مما نتج عنه إمكانية رؤيتها من الفضاء.

التقطت الأقمار الصناعية صورًا لفوران بركان تال من الفضاء حيث تصاعدت الحمم بشكل كبير إلى السماء، بينما أمرت السلطات الفلبينية باجلاء ما يقرب من مليون شخص بالقرب من العاصمة، حيث فر عشرات الآلاف من الناس من القرى المظلمة والمغطاة بالرماد الثقيل.

يقع بركان تال الضخم على بعد 37 ميلًا جنوب العاصمة مانيلا واستمر في الاهتزاز باستمرار اليوم، مما يثير مخاوف من احتمال اندلاع ثوران أكبر وأكثر خطورة وفقًا لصحيفة مترو.

وصرح المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل بأن الثبات المستمر للبركان والعديد من التشققات الجديدة التي تصطدم بالأرض في مكان قريب يعني أن انصهارة في ارتفاع أيضًا، وقد تؤدي إلى مزيد من النشاط الانفجاري.

وقد لجأ أكثر من 25000 شخص إلى مراكز الإجلاء المؤقتة التي أنشأتها السلطات، يقع البركان الخلاب وسط بحيرة في مقاطعة باتانجاس جنوب مانيلا.