أكدت اليوم مصادر إخبارية مصرع 11 شخصاً على الأقل في حانة بوسط المكسيك، يوم أمس الأحد، عندما اقتحم مسلحون المكان وفتحوا النار بداخله، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام محلية عن الشرطة.

وأضافت مصادرنا اليوم ان إطلاق النار وقع في بلدة خارال ديل بروجريسو في ولاية غواناخواتو، بحسب ما ذكرته صحيفة "ميلينيو" نقلاً عن سلطات الأمن.
واوضحت ان الهجوم جاء في الوقت الذي تتقاتل فيه عصابة "سانتا روزا دي ليما" وعصابة "دي خاليسكو نويفا جينيراسيون" للسيطرة على منطقة غواناخواتو.
وأعلنت وزارة الصحة بحسب إحصاءات رسمية، عن مقتل نحو 98 شخص في المتوسط كل يوم في المكسيك، خلال النصف الأول من عام 2020، في ارتفاع طفيف عن العام الماضي.
والجدير بالذكر ان جزء كبير من أعمال العنف في البلاد يأتي من العصابات التي يرتبط بعضها بقوات الأمن.